السبت، 21 مايو، 2011

النظم المقفلة - Closed systems


تعرف النظم المقفلة بأنها نظم معزولة عن البيئة الخارجية، وهي نظم ذاتيه الضبط ولا تحتاج لتدخل العنصر البشرى لتحديد سلوك هذه النظم والعمليات المطلوب القيام بها، أضافه إلى أن سلوك النظم المغلقة معروف ومتوقع وسهل أعادة ضبطه، ولعل أشهر النظم المغلقة التي تتعامل معها بصفة يوميه كالثلاجات.

فهي نظم لها مدخلاتها (الطاقة الكهربائية، الأطعمة) ولها مخرجاتها (خدمات تجميد وحفظ الأطعمة) وكذلك العمليات، أضافه إلى عمليات القياس المستمر لدرجات الحرارة في غرفه التبريد وغرفه الفريزر والمقارنة بينها وبين درجات الحرارة المطلوبة والمحددة وفور انخفاض درجة الحرارة إلى المستوى المطلوب يتوقف الموتور والعكس عندما ترتفع درجة الحرارة داخل غرفه التبريد إلى الدرجة المحددة يبدأ الموتور في العمل لإعادة الوضع لما كان عليه وهكذا في حلقه شبه مستمرة.

ويلاحظ أن عمليات تشغيل وتوقف الموتور تتم بصورة أليه ودون حاجه لتدخل العنصر البشرى، ألا في حالات معينه لإعادة ضبط درجات الحرارة المطلوبة عدا ذلك لا يتدخل العنصر البشرى. وبنفس الطريقة تعمل أجهزه التكييف وأجهزه الإطفاء الآلي، ولقد شهد القرن الأخير تطور ملحوظ في درجة اعتماد الإنسان على النظم الآلية المقفلة في مجالات كثيرة بعضها مجالات صناعية كانت تشكل في وقت من الأوقات مجالات شديدة الخطورة مثل عمليات المراقبة والتحكم في المحطات النووية، وقياس درجة الإشعاع وقوة التفجير.

أضافه إلى مجالات أخرى أقل خطورة مثل الأجهزة السمعية والبصرية والتي يتم برمجتها للقيام بأعمال محددة في أوقات معينه، كأجهزة الصراف الآلي والتي تستخدم على نطاق واسع في البنوك.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق